Menu
فلسطين - غزة °30 °22
تردد القناة 10873 v
اعلان اعلى الأخبار الرئيسية

تمرين بسيط مدته 10 ثوان ينبئ بخطر الموت المبكر في غضون 7 سنوات

62b2c1a642360436c43d7012.jpg
قناة فلسطين اليوم - وكالات

أظهرت دراسة جديدة أن عدم القدرة على الوقوف على ساق واحدة مثل طائر الفلامنغو لمدة 10 ثوان يمكن أن يساعد في التنبؤ بخطر الموت المبكر.

ووجدت الدراسة، التي نُشرت في مجلة British Journal of Sports Medicine، أن الأشخاص في منتصف العمر وكبار السن الذين لا يستطيعون الوقوف على ساق واحدة لأكثر من 10 ثوان لديهم فرص أكبر للوفاة خلال عقد من الزمن مقارنة بأولئك القادرين على اجتياز اختبار التنقل.

وربطت دراسات سابقة عدم القدرة على الوقوف على ساق واحدة مع خطر أكبر للإصابة بالسكتة الدماغية، كما توصلت بعض الأبحاث إلى وجود صلة بين ضعف التوازن عند كبار السن وظهور الخرف.

وفي حين أن النتائج الجديدة قائمة على الملاحظة ولا تثبت وجود صلة بين السبب والنتيجة، يقول الباحثون، بما في ذلك كلاوديو جيل أراوجو من عيادة Clinimex للطب الرياضي في ريو دي جانيرو، إن اختبار التوازن يمكن إجراؤه في الفحوصات الصحية لكبار السن.

وقيّمت الدراسة التي استمرت 12 عاما، من 2008 إلى 2020، قدرة أكثر من 1700 شخص تتراوح أعمارهم بين 51 و75 عاما ولديهم مشية مستقرة، على الوقوف على ساق واحدة لمدة 10 ثوان دون أي دعم، مع السماح بثلاث محاولات لكل قدم.

وطُلب من المشاركين في الدراسة خلع أحذيتهم وجواربهم ووضع الجزء الأمامي من القدم الحرة على الجزء الخلفي من أسفل الساق المقابلة مع الحفاظ على أذرعهم من جانبيهم وبصرهم ثابتا إلى الأمام.

وتقول مجموعة الباحثين الدوليين من المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا وفنلندا والبرازيل، إن الاختبار القياسي للتوازن لم يتم تضمينه حتى الآن في الفحوصات الصحية للأشخاص في منتصف العمر وكبار السن.

ووجدوا أن 1 من كل 5 أشخاص غير قادرين على إكمال الاختبار، وزاد معدل الفشل مع تقدم العمر على مدار العقد التالي، 54% من 71 إلى 75 عاما لم يتمكنوا من التوازن، مقارنة بـ 5% فقط من 51 إلى 55 عاما. وتوفي 123 فردا (7%) لأسباب مختلفة، بعد متوسط 7 سنوات من المتابعة.

ويقول الباحثون إن نحو 17.5% من الأشخاص الذين فشلوا في الاختبار كانوا من بين أولئك الذين ماتوا، مقارنة بـ 4.6% ممن اجتازوا الاختبار. وبعد مراعاة العوامل المختلفة، التكيف مع العمر والجنس والظروف الأساسية، خلص الباحثون إلى أن عدم القدرة على الوقوف على ساق واحدة لمدة 10 ثوان يعني زيادة خطر الوفاة بنسبة 84% خلال فترة المتابعة.

وتتماشى هذه النتائج مع الملاحظات التي أجريت في دراسة عام 2014، ونشرت في مجلة International Journal of Stroke، والتي وجدت أن عدم القدرة على التوازن في ساق واحدة لمدة 20 ثانية أو أكثر يرتبط بزيادة خطر تلف الأوعية الدموية الصغيرة في الدماغ، وانخفاض القدرة على فهم الأفكار.

ووجدت الأبحاث أيضا أن الوقوف على كل ساق لمدة دقيقة تقريبا ثلاث مرات يوميا يمكن أن يساعد في تحسين كثافة المعادن في عظام الورك.

ويقول الباحثون إن زيادة كثافة المعادن في عظام الورك من شأنه أن يجعل الناس أقل عرضة للسقوط وكسر العظام.

وأشار الباحثون إلى أن المشاركين كانوا جميعا برازيليين بيض، ما يشير إلى أن النتائج قد لا تكون قابلة للتطبيق في الأعراق الأخرى. ومع ذلك، توفر الدراسة "ملاحظات سريعة وموضوعية للمرضى والمهنيين الصحيين في ما يتعلق بالتوازن الثابت، ومعلومات مفيدة بشأن مخاطر الوفيات لدى الرجال والنساء في منتصف العمر وكبار السن".