Menu
فلسطين - غزة °32 °25
تردد القناة 10873 v
اعلان اعلى الأخبار الرئيسية

"بينيت" يمنع انعقاد ما يسمّى بـ المجلس الأعلى للتخطيط والبناء" بالضفة

نفتالي بينت
فضائية فلسطين اليوم-وكالات - فلسطين المحتلة

كشفت وسائل إعلام عبرية أن رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت، منع انعقاد ما يسمى بـ "المجلس الأعلى للتخطيط والبناء" في ما تسمى"بـالإدارة المدنية" التابعة لجيش الاحتلال.

وبحسب صحيفة "يسرائيل هيوم العبرية، فإن قرار بينت استجابة لطلب من إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن.

ونقلت الصحيفة عن مصادر استيطانية مطلعة، أمس الثلاثاء، أن قرار بينيت يعني "تجميدا كاملا للبناء (الاستيطاني) المستقبلي" في الضفة الغربية المحتلة، موضحة أنه "طالما أن المجلس لا يجتمع، فلا يمكن الموافقة على مخططات (استيطانية) جديدة".

ووفقاً للمصادر، قالت الصحيفة إن قرار بينيت بمثابة استسلام للإملاءات الأميركية، مشيرةً إلى أن المجلس الأعلى للتخطيط كان من المفترض أن ينعقد قبل نحو شهر، لافتة إلى أن القرار بتجميد انعقاد المجلس، اتخذ بالاتفاق بين بينيت وما يسمى بوزير الأمن الصهيوني، بيني غانتس.

يذكر أن المجلس الأعلى للتخطيط والبناء في الضفة الغربية يعقد اجتماعا دوريا كل ثلاثة أشهر، للمصادقة على مخططات استيطانية جديدة بما في ذلك تطوير البنية التحتية في المستوطنات وتوسيع الحيز العام فيها.

كما ويعتبر المجلس الأعلى للتخطيط التابع للإدارة المدنية في جيش الاحتلال، السلطة العليا التي تمنح مصادقات على أي مخططات للبناء الاستيطاني في الضفة الغربية.

ويعتبر في الواقع المجلس الموازي للجنة ال قطر ية للتخطيط والبناء، غير أن صلاحيته تقتصر على الضفة الغربية ويتبع إداريا لوزارة الأمن.

وأضافت الصحيفة أنه كان من المفترض تحديد موعد الانعقاد الدوري للمجلس منذ أكثر من شهر، في عهد الحكومة السابقة، مبينة أن وزير الأمن، غانتس، أرجأ الاجتماع إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

ونوهت الصحيفة في تقرير لها أنه في أعقاب تشكيل الحكومة الجديدة، لم يتم دعوة المجلس للانعقاد إثر توجيهات من بينيت "الذي أمر بمنع عقد اجتماع المجلس بسبب تعليمات تلقاها من الإدارة الأميركية"، وفقًا لمسؤولي المستوطنات الذين عبروا عن استيائهم من هذه المسألة.