Menu
فلسطين - غزة °32 °25
تردد القناة 10873 v
اعلان اعلى الأخبار الرئيسية

عصائر ومشروبات تسبب سرطان القولون لدى الشباب

r3RNH.jpg
فضائية فلسطين اليوم-وكالات

كشفت دراسة جديدة عن أثر خطير جدا لبعض المشروبات والعصائر الشائعة التي قد تزيد من فرص الإصابة بسرطان القولون والمستقيم في سن مبكر، وهو ثالث أكثر أنواع مرض السرطان انتشارا في العالم لدى النساء والرجال.

وأكدت الدراسة الجديدة أن تناول بعض المشروبات السكرية بشكل دائم، بالإضافة إلى أنها يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض مزمنة مختلفة، فإن تناولها مرتبط أيضا بالإصابة بمرض سرطان القولون والمستقيم في سن مبكرة.

وبحسب الدراسة المنشورة في مجلة "cdc" العلمية، طبق العلماء بحثهم على صحة الممرضات، حيث أبلغت ما يقرب من 96 ألف امرأة عن المشروبات التي شربنها في استبيان غذائي نفذ كل أربع سنوات.

ووجد العلماء أن النساء اللائي تناولن مشروبين أو أكثر من المشروبات السكرية في اليوم، كان لديهن خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم المبكر (قبل سن الخمسين) مقارنة بالنساء اللائي شربن أقل من مشروب سكري واحد كل أسبوع

ووفق الدراسة، ارتبط كل مشروب سكري من سعة 8 أونصات يتم تناوله يوميًا بزيادة خطر الإصابة بمرض سرطان القولون بنسبة 16٪.

وفي ذات الوقت، ارتبطت كل وجبة مشروبات سكرية يومية بمخاطر أعلى للإصابة بنسبة 32٪ بين سن 13 و18 عامًا، وتم تشخيص 109 إصابة بسرطان القولون والمستقيم المبكر في عينة الدراسة.

ووفق المقال المنشور عن الدراسة في مجلة "prevention"، تحت عنوان (تشير دراسة إلى أن المشروبات السكرية تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم المبكر لدى الشباب) تشمل هذه المشروبات السكرية، جميع المشروبات الغازية وغير الغازية المحلاة بالسكر بالإضافة إلى المشروبات عالية " الفركتوز".

كما تشمل القائمة مشروبات الفاكهة المحلاة والشاي المثلج المحلى، كما يوضح مؤلف الدراسة، جنهي هور، الباحث في قسم التغذية في جامعة "هارفارد".

يقترح الباحث هور في دراسته تناول كميات أقل من اللحوم الحمراء والمعالجة، والتي ترتبط أيضًا بزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، والحد من تناول المشروبات الكحولية بشكل عام، والتركيز على تناول الأطعمة التي تحارب مرض القولون مثل القرنبيط، يمكنك قراءة مقال في الرابط يتحدث عن "فوائد القرنبيط".

يقول هور: "نأمل أن يتبع الكثير من الناس هذه التوصية ويخضعوا لاختبارات الفحص الدوري، والتي يمكن أن تسهم بالتأكيد في الوقاية والاكتشاف المبكر بالإضافة إلى علاج المرض".

وبحسب الإحصاءات الصادرة عن جمعية السرطان الأمريكية، فإن 12٪ من الحالات المسجلة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم (أي حوالي 18 ألف حالة)، العام الماضي، تم تشخيصها لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا.