Menu
فلسطين - غزة °20 °12
تردد القناة 10873 v
بنر بجوار شعار القناة

السردين مصدر هام لـ"الدهون الصحية"

السردين مصدر هام لـ

يعيش السردين في البحر الأبيض المتوسط والمحيط الاطلنطي، وقد سُمّي بهذا الاسم نسبة إلى مدينة سردينيا الإيطالية الساحلية، لوجوده بكثرة في محيط تلك المدينة.

 السردين من أكثر الأسماك التي يحبّها العديد من الناس، وهو يحتوي على نسبة قليلة من الدهون، حيث لا تتعدى الـ10%، فهو من الأسماك قليلة الدهون، كما يحتوي على الحديد والبروتينات والكالسيوم والزنك والفسفور والصوديوم، وعلى الكثير من الفيتامينات، مثل فيتامين (B6)، والفولات والثيامين وفيتامين (E – D – B12 )، كما يحتوي على أحماض دهنية مشبعة وغير مشبعة، لذلك يُعتبر السردين وجبة غذائية كاملة وصحية، لاحتوائه على كل هذه العناصر الغذائية الهامة، مع قلة الدهون الموجودة فيه.

 خصائصه.. وفوائده

تحتوي علبة السردين الواحدة على 23 غراماً من البروتين، وهي حصة جيدة من البروتين، فالتقارير الطبية توصي بتناول 50 غراماً منه كحد أدنى يومياً كمحتوى غذائي. كما تحتوي علبة السردين على 351 ملغ من الكالسيوم، و2.7 ملغ من الحديد، و451 ملغ من الفوسفور، و356 ملغ من البوتاسيوم، و49 ميكروغرام من السيلينيوم، و178 وحدة دولية من فيتامين "د"، وتُعتبر هذه المغذيات هامة وضرورية لصحة العظام والأسنان.

أيضاً، السردين من الأسماك منخفضة السعرات الحرارية، حيث تحتوي علبة السردين على 191 سعرة حرارية فقط.

كما تحتوي علبة السردين على 840 ملغ من أحماض "أوميغا3" الدهنية، وتوصي التقارير الطبية بتناول 500 ملغ من هذه الأحماض الدهنية في اليوم، لصحة القلب والشرايين.

تقلل أحماض "أوميغا3" الدهنية من مستويات الكولسترول الضار في الدم، وتقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم.

كذلك تحتوي علبة السردين على 23 غراماً من البروتين، وهي حصة جيدة من البروتين الذي توصي التقارير الطبية بتناول 50 غراماً منه كحد أدنى يومياً.

يمتاز السردين بانخفاض مستوى السمنة فيه، فقد اكتسبت الأمساك الدهنية الكبيرة، مثل التونة والسلمون، سمعة سلبية، نظراً إلى ارتفاع مستوى الزئبق فيها، ويُعتبر السردين بديلاً أفضل من التونة والسلمون من هذه الناحية، خصوصاً أنه يحتوي على الفوائد الصحية نفسها.

وتقدّم الدهون الصحية التي يحتويها السردين للجسم فوائد هامة، سواء للجهاز الهضمي أو للقلب والأوعية الدموية، ويسهم البروتين في الحفاظ على مستويات الطاقة وموازنة السكر في الدم.

من جهة أخرى، يساعد سمك السردين في الوقاية من العديد من الأمراض، مثل مرض القلب، فيعمل على منع حدوث الجلطات في الدم، لاحتوائه على أحماض "أوميغا 3"، كما يساعد في تقليل احتمالات الإصابة بضمور بقعي، والذي يرتبط بالشيخوخة أو التقدّم في العمر، ويحتوي أيضاً على العديد من الفيتامينات، خصوصاً فيتامين (د)، الذي يساعد في الوقاية من مرض سرطان القولون، ويساعد العظام على النمو، ويقي من مرض الهشاشة، لأنه يحتوي على الكثير من الكالسيوم المفيد لصحة العظام.

كما أن السردين مفيد جداً للشعر والبشرة، فيعمل على إعطاء البشرة النضارة والصفاء، ويعمل على منع الهالات السوداء من الظهور حول العين، لاحتوائه على الكاروتين وفيتامين (أ) المفيد جداً للبشرة، والذي يعمل على تقليل التجاعيد في البشرة، كما أنه مفيد جداً للشعر، فهو يساعد على منع سقوطه وتقوية جذوره، لأنه يحتوي على العديد من البروتين المفيد جداً لصحة الجسم.

لكن يجب انتباه مرضى النقرس لعدم تناول السردين، لاحتوائه على البيورينات، والتي تكوّن حمض اليوريك، وهو يقوم برفع نسبة اليوريا في الدم، وهذا يسبب ضغطاً على الكلى. ومن الممكن أن يتسبب تناول سمك السردين في الإصابة بالحساسية لبعض الأشخاص، لاحتوائه على بعض الأمينات، منها الهيستامين والثيامين والسيروتونين.