Menu
فلسطين - غزة °31 °24
تردد القناة 10873 v
بنر بجوار شعار القناة

لـ "قناة فلسطين اليوم"..

اتحاد علماء بلاد الشام: دولة الاحتلال في مرحلة السقوط والقدس مركز الصراع

كتمتو.png
قناة فلسطين اليوم - دمشق

قال نائب رئيس اتحاد علماء بلاد الشام عبد الله كوتموتو إن "الصراع حول مدينة القدس لم يعد  على الأرض بقدر ما هو محاولة صهيونية لترسيخ وتثبيت أحقيتها بهذه المدينة المقدسة ونفي الرواية الفلسطينية والإسلامية التي تؤكد  أن القدس مدينة إسلامية خالصة وأن الأقصى هو مسجد للمسلمين".

وأكد كوتموتو في حديث خاص لـ "قناة فلسطين اليوم": "أن القدس تمثل مركز الصراع الحاصل في المنطقة وتشكل أهمية كبيرة بالنسبة للعرب والمسلمين، محذراً من الخطر المحدق بها والمتمثل في محاولات طمس وتصفية القضية الفلسطينية".

وأوضح "أن الأمة على موعد مع الوعد الإلهي بعودة أرض فلسطين إلى أصحابها والمتمثل في وعد الآخرة الذي ورد ذكره في سورة الإسراء"، مشيراً إلى "أن فلسطين ليست للفلسطينيين وحدهم بل هي أرض وقف لكل العرب والمسلمين، والدفاع عنها وعن القدس هو حق مقدس لكل المسلمين".

ومن خلال دراسته للكتابات الصهيونية يرى الشيخ "كوتموتو" بأنَّ كيان الاحتلال اليوم يمر بمرحلة السقوط، مدعمًا رأيه بوجود كتابات في الأوساط الصهيونية تُحذر من عدم حرص الأجيال الحالية على العودة إلى "أرض الميعاد" -حسب زعمهم- كحرص آبائهم وأجدادهم".

وتطرق في معرض حديثه لقضية التطبيع العربي مع الكيان التي طفت على الساحة في الفترة الأخيرة، معتبرًا أن هذا التطبيع ليس وليد اليوم بل هو قضية قديمة سعى إليها الاحتلال في ظل غياب الوعي لدى الشعوب العربية والإسلامية عن القضية الفلسطينية".

وبين "أن الحركة الصهيونية سعت منذ زمن طويل إلى ما يعرف بـ "تطبيع العقول" من خلال بث الدعايات والمواد الإعلامية التي تدعو إلى التعايش السلمي حنبًا إلى جنب مع الشعب اليهودي والذي ترتب عليه ظهور أنظمة تدعو إلى التطبيع مع الاحتلال بشكل علني".

وأرجع "كوتموتو" أسباب التطبيع بأنها تعود إلى الأفكار الاستشراقية التي يتم بثها عبر الإعلام والتي تروج إلى أحقية اليهود بأرض فلسطين، محذرًا من خطورة هذه الأفكار والدعوات والتي تقلل من أهمية مدينة القدس وتنفي القدسية عنه،  مؤكدًا أن ذلك جاء محالفًا لما جاء به الإسلام والذي جعل بيت المقدس قبلة المسلمين الأولى في دلالة واضحة على أهمية هذه المدينة".

وأشاد "كوتموتو" بمعركة سيف القدس التي اندلعت بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال عام 2021 وما نتج عنها من تضامن واسع في كافة البلدان العربية والإسلامية بشكل غير مسبوق وأنتجت حالة من الوعي تجاه أهمية القضية الفلسطينية والمقدسات فيها ".

نائب رئيس اتحاد علماء بلاد الشام وفي ختام حديثه "وجه دعوة للآباء بضرورة تربية أبنائهم على قاعدة "القدس لنا" من خلال تعريفهم بأحياء القدس وشوارعها وأسماءها والانتهاكات التي تمارس ضدها وزرع هذه الأفكار في نفوس الأبناء على أمل التأسيس لجيل التحرير المرتقب".