Menu
فلسطين - غزة °30 °22
تردد القناة 10873 v
اعلان اعلى الأخبار الرئيسية

بوتين لنظيره الفنلندي: تخلي فنلندا عن الحياد سيكون خطأ

165253022563742100.jpg
قناة فلسطين اليوم - وكالات

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره الفنلندي ساولي نينيستو من أن انضمام هلسنكي إلى حلف الناتو سيكون خطأ، مشددا على غياب أي خطر على فنلندا من جانب روسيا.

وذكرت الرئاسة الروسية في بيان لها أن بوتين ونينيستو، خلال المكالمة التي جرت اليوم السبت بطلب من الجانب الفنلندي "تبادلا الآراء بشكل صريح حيال إعلان قيادة فنلندا نيتها تقديم طلب للانضمام إلى الناتو".

وشدد بوتين، وفقا للبيان، على أن "تخلي فنلندا هذا عن سياسة الحياد العسكري سيكون خاطئا لأنه لا توجد هناك أي مخاطر على أمنها"، وحذر من أن هذا التغيير في نهج هلسنكي الخارجي "قد يؤثر سلبا على العلاقات الروسية الفنلندية متبادلة المنفعة التي جرى بناؤها على مدى سنين طويلة بروح حسن الجوار والتعاون والشراكة".

وجاءت هذه المكالمة وسط توقعات بتقديم فنلندا والسويد في المستقبل القريب طلبا رسميا لانضمامهما إلى الناتو، على خلفية العملية العسكرية الروسية المتواصلة في أوكرانيا.

وذكر بيان الكرملين أن الرئيسين الروسي والفنلندي ناقشا خلال المكالمة مستجدات الوضع في أوكرانيا، حيث أطلع بوتين نينيستو على تقييماته للمفاوضات الجارية بين موسكو وكييف.

وحمل بوتين، وفقا للبيان، الجانب الأوكراني المسؤولية عن "تعليق المفاوضات بالفعل وعدم إبداء اهتمام بالحوار الجاد والبناء".

أبلغ الرئيس الفنلندي سولي نينيستو، نظيره الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي أن بلاده ستتخذ قرارًا بشأن الانضمام إلى حلف الناتو خلال الأيام المقبلة.

وبحسب الرئاسة الفنلدندية: "أخبر الرئيس نينيستو الرئيس بوتين كيف تغير الوضع الأمني ​​الفنلندي بشكل أساسي بسبب المطالب الروسية في أواخر عام 2021 لمنع الدول من الانضمام إلى الناتو والغزو الروسي الشامل لأوكرانيا في فبراير 2022".

وأضاف البيان: "أعلن الرئيس نينيستو أن فنلندا ستقرر في الأيام المقبلة السعي للحصول على الناتو عضوية".

وتابع: "هذا هو بالضبط ما يحدث الآن، من خلال الانضمام إلى حلف الناتو، تعزز فنلندا أمنها وتتحمل المسؤولية. وفي المستقبل، تريد فنلندا حل المشكلات العملية الناشئة فيما يتعلق بالجوار مع روسيا بشكل صحيح ومهني".

ووفقا للبيان، كرر الرئيس نينيستو الإعراب عن قلقه العميق بشأن "المعاناة الإنسانية التي سببها الصراع في أوكرانيا". كما نقل رسائل حول "ضمان إجلاء السكان المدنيين ، وجهها في وقت سابق من الأسبوع فولوديمير زيلينسكي".

وأوضح المكتب أن المكالمة الهاتفية تمت بمبادرة من فنلندا.