Menu
فلسطين - غزة °19 °11
تردد القناة 10873 v
اعلان اعلى الأخبار الرئيسية

ردًا على رسالة الأسير المجاهد فهد صوالحي

خضر عدنان

بقلم الشيخ القيادي خضر عدنان

حسبنا الله ونعم الوكيل...

ماذا نقول لك أخي العزيز فهد؟!...

وأي الأعذار لأمثالنا لكم؟!...

لكن ظني أن خير ما يمكنكم فعله ويمكننا فعله بعد الاستمرار بالإلحاح بالدعاء له سبحانه بأن يقيض لكم أسباب الحرية وإخلاص النوايا له سبحانه وتعالى.. الاستعانة بالله القوي العظيم والعمل على كسر الخوف من قلوبنا وكسر قيود الإمكان والواقع وإنهاء لوثات وآفات العقول والصدور والأيدي والجوارح وامتلاك الجرأة على القرار والفعل وتحمل التبعات...

الاعتراف من كل من قصَّر بكم أول الطريق... التغيير من نمطية الإسناد لكم إلى خطوة الفعل لحريتكم وامتلاك القرار... الشيخ والمفتي وجبت عليه فتوى تحريم نسيانكم وأن الكل مقاومة وشعبًا وساسة وأمة تأثم كل يوم ببقائكم بقيودكم أخواتٍ وإخوة... المقاومة والكل عليه أن ينام ويحلم بحريتكم وأن يتخذ شعبنا كله القرار بالعمل على حريتكم وأن لا ننتظر أنفاقاً جديدة للحرية وأن لا نتواكل بالدعاء فقط وانتظار غير كلّ منا ليقوم بالواجب عنه.

بت أصدق اليوم أكثر أن الحرية قرار

سمعتها المعمورة للشيخ الشهيد أحمد ياسين بدنا أولادنا يروحوا..

بعد سنوات من كلام مهندس نفق الحرية للاحتلال اتخذنا القرار بالحرية ليحاول ويحاول وصحبه وينجحون بتوفيقه تعالى..

بعد كثير الإضرابات النخبوية عن الطعام واتخاذ قرار كرامتنا وحريتنا أغلى من الطعام..

إخوتي ان من كلمة لأخيكم لكم في الحركة الأسيرة الفلسطينية واختصارًا لكل هذه المراحل وإلزامًا للكل بما طرحنا عاليًا وتحبون فعلاً لا قولا. وتعجيلا وتقوية للإخوة في حماس وأوراق القوة معها بصفقة تبادل إن شاء الله تعالى قادمة معها فنصيحتي التحول من النضال لمعالجة حياة الأسر ومواجهة السجان إلى خطوة تاريخية بإعلان الإضراب عن الطعام للحرية من كل الأسرى والمؤبدات أولاً...

الأمر الذي لم يحدث لغاية اللحظة بتاريخ شعبنا تحت الاحتلال...

نحن نقضي بالأسر إعداماً على يد المحتل وتقصيراً من كل من قصر فهلّا طلبنا الحياة والحرية وكسرنا الأغلال بقرارنا أولاً وإلزاماً وتحريضا للكل بجوعنا وألمنا والزفرات.