Menu
فلسطين - غزة °30 °22
تردد القناة 10873 v
اعلان اعلى الأخبار الرئيسية

الجهاد الإسلامي: دماء الشهداء لن تذهب هدراً وجذوة المقاومة لن تنطفئ

5b6a160cd43750bb148b45a7.jpg
فلسطين المحتلة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي اليوم الخميس، إن الدماء الزكية الطاهرة التي خضبت تراب أرضنا المبارك، لن تذهب هدراً بإذن الله تعالى، وهي أمانة في أعناقنا وفي عنق كل حر يأبى الخنوع والاستسلام.

وشدد الحركة على أن المقاومة نهج متواصل، وستبقى جذوة المقاومة متقدةً في الدفاع عن الأرض والشعب والمقدسات. وإننا نعاهد الله تعالى ألا نحيد عن هذا النهج حتى العودة والتحرير بإذن الله.

داعيةً جماهير شعبنا في كل مكان، إلى تصعيد المواجهات وإعلان الغضب في وجه الاحتلال.

وحيت الجهاد الاسلامي جماهير شعبنا وأهلنا الذين انتفضوا في وجه الاحتلال وواجهوا قواته وعصاباته المجرمة دفاعاً عن أرضهم ورفضاً للارهاب والقتل الذي تمارسه سلطات الاحتلال بحق أبناء شعبنا.

ويشار الى قوات الاحتلال اغتالت فجر اليوم الخميس، المطارد أشرف نعالوة منفذ عملية بركان، والشاب صالح عمر البرغوثي منفذ عملية عوفرا، خلال عمليتين عسكريتين في مخيم عسكر بمدينة نابلس، وفي رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
دماء الشهداء أمانة في أعناقنا وجذوة المقاومة لن تنظفئ

من جديد يترجل الشهداء الأبطال وتتواصل مسيرة المقاومة والجهاد المقدس غضباً وثورة في وجه الصهاينة المعتدين الظالمين، يأبى الأبطال في الضفة الصامدة إلا أن يواصلوا خيار المواجهة والمقاومة رغم كل العراقيل والقمع والاستهداف المزدوج.
إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ، نحتسب عند الله تعالى الشهدين البطلين: 
الشهيد المجاهد/ أشرف وليد نعالوة منفذ العملية الفدائية في مستوطنة "بركان" 
الشهيد المجاهد/ صالح عمر البرغوثي منفذ العملية البطولية في مستوطنة "عوفرا" 
إننا نتوجه بالتحية إلى جماهير شعبنا وأهلنا الذين انتفضوا في وجه الاحتلال وواجهوا قواته وعصاباته المجرمة دفاعاً عن أرضهم ورفضاً للارهاب والقتل الذي تمارسه سلطات الاحتلال بحق أبناء شعبنا. 
إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، نؤكد على ما يلي:
أولاً: إن هذه الدماء الزكية الطاهرة التي خضبت تراب أرضنا المبارك، لن تذهب هدراً بإذن الله تعالى، وهي أمانة في أعناقنا وفي عنق كل حر يأبى الخنوع والاستسلام. 
ثانياً: أن المقاومة نهج متواصل، وستبقى جذوة المقاومة متقدةً في الدفاع عن الأرض والشعب والمقدسات. وإننا نعاهد الله تعالى ألا نحيد عن هذا النهج حتى العودة والتحرير بإذن الله.
ثالثاً: إننا ندعو جماهير شعبنا في كل مكان، إلى تصعيد المواجهات وإعلان الغضب في وجه الاحتلال. 
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الخميس 6 ربيع الآخر 1440هـ، 13/12/2018م